من هم مافيا التهريب الجمركى بجمارك بورسعيد ؟!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 أغسطس 2014 - 8:44 مساءً
من هم مافيا التهريب الجمركى بجمارك بورسعيد ؟!

تحقيق ميدانى أجراه
اللواء / أحمد أبوحشيش
الخبير الأمنى والمحامى بالنقض

مافيا التهريب الجمركى  بجمارك بورسعيد ..هم من بعض كبار التجار المعروفين والمشهورين ببورسعيد والقنطرة يساعدهم بعض المجرمين والبلطجية وذو السوابق الجنائية
وبعض موظفى الجمارك والمستخلصين المرتشين الفاسدين .

وقد بسطت هؤلاء العصابات نفوذها وهيمنتها على جمرك بورسعيد وعلى بعض موظفيه الفاسدين وتمكنت من الأفراج عن حاوياتهم بأقل الأسعار بالإكراه المادى والمعنوى ..
وبداخل بعضها أخطر أنواع الممنوعات من مخدرات وسلاح ومواد عذائية مسرطنة . وتمكن هؤلاء المجرمين من تخريب جميع المعدات التكنولوحية الحديثة بجمرك بورسعيد
والتى كانت تستخدم فى الكشف عن الترامادول والسلاح وغيرهم ..وذلك بقطع كابلاتها وسرقة أثمن أجزائها .. رغم تواجدها تحت الحراسة الأمنية ..
وتقدر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات .

وننشر  صورة إحدى هذه السيارات المجهزة بالإكسراى قيمتها ١٧ مليون جنيه وهى حالياً بجوار باب ٢٠ الجمركى بحالة يرثى لها بعد تخريبها منذ أكثر من عام .

وتمارس هذه العصابات شتى أنواع التهريب لخارج وداخل البلاد :-

– فتقوم بتهريب الترامادول لمصر بكميات هائلة جداً والسلاح والشماريخ والمبيدات الزراعية المسرطنة فى مشمول الحاويات التى تستورد من الصين وتركيا
– كما تقوم بتهريب الآثار المصرية لخارج البلاد ضمن رسائل المعدن الخردة والرخام والأحجار .

وقد دأبت هذه العصابات الإجرامية على بث الرعب والزعر فى قلوب موظفى الجمارك الشرفاء وإجبارهم تحت تهديد السلاح على الافراج عن شحناتهم دون فحص أومعاينة فى غياب من الأمن وبأقل الأسعار وقديكون بدون تسديد أى رسوم جمركية ..

– ولدى مباحث الميناء والأموال العامه ببورسعيد معلومات تفصيلية بأسماء هؤلاء المستوردين والمستخلصين والموظفين الفاسدين والمرتشين والمعروف أغلبهم لدى المجتمع البورسعيدى … ومن بينهم شخصيات عامة ومرموقة أثروا ثراءاً فاحشاً فى فترة زمنية وجيزة .

– وللأسف الشديد لم يجروء أى مسئول بأى جهاز رقابى ببورسعيد على محاسبة هؤلاء الفاسدين – ولوحتى بأضعف الإيمان بقانون الكسب غير المشروع على ثرائهم الفاحش ..
من أموال الشعب الذين سخروها فى تقوية نفوذهم وهو إجراء لايحتاج أكثر من تحريات مباحثية وبعض القصاصات الورقية ..

  من أساليب وثغرات التهريب الجمركى :

– قيام المستخلص بتجميع البيانات الجمركية وفتح شهادة جمركية للمشمول بالحاوية والحصول على قبول بالتخليص عليها بأقل الأسعار بالإكراه أوبالتواطؤ مع موظف الجمرك المختص .

– تجميع أكبر عدد من الحاويات ( مثل ٢٠ حاوية ) ويتم إنهاء إجراءاتها ثم يوضع بين هذه السيارات الحاملة للمشمول المفرج عنها سيارة أخرى تحمل مشمول حاوية بها بعض من الممنوعات سالفة الذكر .

– إنهاء إجراءات حاوية سليمة نظيفة ليس بها ممنوعات بأقل تكلفة وعند الأفراج عنها يبدل محتوياتها مع حاوية بها ممنوعات بمعنى أن مشمول الحاوية السليمة يكشف عليها أكثر من مرة ..

– تسليم المستخلصين المستندات الجمركية فى ايديهم للقيام بالكشف الأمر الذى يمكنهم من التلاعب فى استمارات الكشف ..

– بيع ختم الحق فى التخليص الجمركى الخاص بالمستخلصين المعتمدين لاستخدامه فى التلاعب .

– إبلاغ الجهات المعنية بإخبارات وهمية لإلهائها عن الحاويات المضروبة .

– ضعف قانون الجمارك رقم ٦٦ / ١٩٦٣ وتعديلاته بالقانون رقم ٩٥ / ٢٠٠٥ م حيث أنه لايعاقب على الشروع فى التهريب ..ويفرض غرامة بسيطة ٢٥ ٪ فقط من الرسوم الجمركية المعرضة للضياع حال تقديم المستورد بيانات خاطئة عن السعر أو الكمية وهى عقوبة ضعيفة وواهية لاتتناسب مع المخالفة ولاتحقق الردع المطلوب .

كيفية حماية أصحاب البطاقات الإستيرادية من المساءلات القانونية للمنوعات المستوردة باسمائهم :-

١- تحرير المستخلص إقرار كتابى لصاحب البطاقة بمسئوليته عن الشحنة .
٢ – الزام المستخلص الجمركى بتحديد المستورد الاول وبياناته ولو كانت البضاعة لامر .
٣ – حصر المسؤلية القانونية فى المورد الاول للبضاعة ( مستورد البضاعة ) .
٤ – النص على أسم المستورد الاول ومسؤليته عن مشمول البيان فى عقود التنازل المقدمة الى الجهاز التنفيذى للمنطقة الحرة .
٥ – الزام الجمرك كل مستورد بتقديم قائمة عبوة وفاتورة أصلية تفصيليتين بمشمول أى بيان جمركى يقدم اليه والغاء اعفائه الحالية من تقديم تلك المستندات
مقابل غرامة 200 جم .

رابط مختصر Share