نشرة صدي بورسعيد الإخبارية مصر في الصحافة العالمية نظره من الخارج

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 فبراير 2018 - 9:34 مساءً
نشرة صدي بورسعيد الإخبارية مصر في الصحافة العالمية نظره من الخارج

إعداد محمد عباس

تصدر الإعلان عن اكتشاف مقبرة يزيد عمرها عن 4400 عام بالجزء الغربي من هضبة أهرامات الجيزة، الحديث عن مصر في الصحافة العالمية أمس. وأعلن وزير الآثار خالد العناني في مؤتمر صحفي أن المقبرة التي اكتشفتها بعثة تابعة للمجلس الأعلى للآثار، تخص أحد كبار الموظفين بالعصر الفرعوني وهي الكاهنة “حتبت” والتي تعود إلى الأسرة الخامسة. وقال إن المقبرة تحتوي على رسومات على الجدران بحالة جيدة وتظهر الكاهنة حتبت وهي تستعرض مشاهد لصيد الطيور والأسماك.

من ناحية أخرى، بدأت البعثة الأثرية الإيطالية الخميس الماضي ثالث عملية مسح بالرادار لمقبرة الملك توت عنخ آمون بمدينة الأقصر، وفقا لبيان لوزارة الآثار. وتستهدف عملية المسح بالرادار، والتي ستستغرق أسبوعا، البحث عن أية حجرات سرية خلف المقبرة وذلك عقب نتائج غير حاسمة توصلت إليها البعثة المصرية. يمكنك الاطلاع علي المزيد من خلال التغطية التي قدمتها كل من الإندبندنت وبي بي سي.

وفي سياق متصل، أعلن العناني أنه سيتم افتتاح مشروع تطوير منطقة الأهرامات قبل منتصف عام 2018، وأوضح العناني في تصريحات لقناة “أون لايف” نشرتها جريدةالشروق أنه سيتم تنظيم المنطقة بحيث يكون الدخول من طريق الفيوم بدلا من مينا هاوس، بالإضافة إلى نقل الجمال والأحصنة إلى مكان محدد لهم، ويذهب إليهم من يريد، فضلَا عن تخصيص مكان للتصوير والباعة حتى لا يكون بهذا القرب من الهرم.

عادت وسائل الإعلام الغربية إلى تسليط الضوء على التعاون العسكري بين مصر وإسرائيل في شبه جزيرة سيناء، ومن ذلك التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز، والذي كشف عن قيام إسرائيل بضربات جوية داخل سيناء بموافقة مصرية ضد مسلحين متشددين. ووفقا التقرير “فإن في عام 2017، قال مسؤولون أمريكيون إن المسؤولين الإسرائيليين اشتكوا إلى واشنطن من عدم تنفيذ الجانب المصري للالتزامات الخاصة به ضمن الاتفاق مع إسرائيل. وقالوا إن القاهرة أخفقت في أن تتبع الضربات الجوية بتحركات منسقةلقواتها البرية”. وتحدث التقرير كذلك عن غضب بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي والذين يدعون الحكومة المصرية إلى الإدانة العلنية لخطاب الكراهية ضد إسرائيل في الإعلام المصري، في ضوء التعاون العسكري بين الحكومتين بحسب التقرير. وأشار التقرير إلى أن إسرائيل تواصل الحفاظ على سرية هذه العلاقات لعدم التسبب في إحراج للنظام المصري، وهو ما يدل على إعادة ترتيب أوراق السياسة بالمنطقة في وقت أصبح لإسرائيل ولمصر عدو مشترك متمثل في الإرهاب وإيران.

يواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صمته تجاه “القادة الاستبداديين الذين يمارسون وبشكل متزايد أعمالهم الصارخة”، وفقا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز. وقال التقرير إن قادة تلك البلدان، والتي من بينها مصر، “يستغنون الآن حتى عن ورقة التوت المتمثلة في الممارسة الديمقراطية بمجرد أن يعرض عليهم استرضاء الولايات المتحدة أو اكتساب الشرعية الدولية”. وأضاف التقرير أن ترامب ليس الوحيد الذي يبقى صامتا تجاه دول مثل مصر. وأوضح أن زعماء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، والذين يواجهون أيضا تصاعدا للسياسات الشعبوية في بلادهم، لم يعلقوا على القمع الذي يقوم به السيسي قبيل الانتخابات المقبلة.

هناك الكثير الذي ينبغي أن تتعلمه تونس والسودان من برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، لا سيما فيما يتعلق بكيفية اكتساب ثقة الشعب في سياسة الحكومة مع ارتفاع معدلات التضخم، وفقا لتقرير نشرته صحيفة ديلي ستاراللبنانية. وأوضح التقرير أن مفتاح حل المشكلة المصرية يتمثل في الاستعداد للتخلي عن بعض من رأس المال السياسي من أجل الدفع بتدابير صعبة. وقال أيضا “إن تونس، مثلها مثل مصر، لديها تاريخ طويل ومعقد يتعلق بدعم الطاقة والمواد الغذائية… إلا أنه على النقيض من مصر، لم يشعر السياسيون في تونس مطلقا عقب الثورة أن لديهم رأس المال السياسي كي يتم عمل إصلاحات صعبة لدعم الطاقة. وأشار التقرير إلى أن الوضع في السودان أكثر خطورة، إذ يبدو أن ليس لديها أي رأسمال سياسي كي تنفق منه، وأضاف أن إجراءات الإصلاح مرت بسلام في مصر، ولكن في السودان نتج عن كل محاولة لإصلاح منظومة الدعم موجة من الغضب الشعبي.

وقال تقرير نشره موقع “بي آر آي” إن مصر تشهد أسوأ تدهور لحقوق الإنسان على مدى العقود العديدة الماضية، وذلك مع نهاية فترة الولاية الأولى للرئيس السيسي في منصبه.

رابط مختصر Share

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة صدي بورسعيد الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.