وزارة التموين والتجارة الداخلية تعتزم إعادة صياغة منظومة الخبز المدعم خلال 6 أشهر من الآن

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 11:34 صباحًا
وزارة التموين والتجارة الداخلية تعتزم إعادة صياغة منظومة الخبز المدعم خلال 6 أشهر من الآن

 وفقا لتصريحات وزير التموين علي المصيلحي خلال مؤتمر عقدته الغرفة التجارية للقاهرة أمس. وقال المصيلحي إنه سيتم إعادة النظر في دعم الخبز وتكلفة إنتاج الرغيف وهامش ربح المخبز، ولكنه لم يقدم أية تفاصيل أخرى. ووافقت الوزارة في يوليو الماضي على رفع تكلفة إنتاج الخبز المدعم لتصل إلى 180 جنيها لجوال الدقيق وزن 100 كيلوجرام والذي ينتج 1250 رغيفا. وقال المصيلحى إن هناك 81 مليون مستفيد من منظومة الخبز فى الوقت الحالي، مضيفا أن الوزارة مستعدة لتلقي طلبات المواطنين الراغبين فى الحصولعلى الخبز، وفقا لجريدة اليوم السابع. وأشار كذلك إلى إمكانية الحصول على الخبز المدعم طالما أن تاجرالتجزئة متصل بالشبكة الإلكترونية للمنظومة. وأصدر المصيلحي في وقت سابق قرارا بتأجيل تطبيق قرار اقتصار صرف الخبز المدعم داخل نطاق المحافظة التي يتواجد فيها صاحب البطاقة التموينية.

وتعكف وزارة التموين مع مجلس الدولة على إعادة دراسة كافة القوانين المنظمة للتجارة الداخلية، وما يجب أن يتغير منها ليواكب المتغيرات الاقتصادية والسياسية، وفقا لجريدة المصري اليوم. ولا يزال من غير الواضح ما هي البنود التي تستهدف الوزارة تعديلها بتلك القوانين. وكشف المصيلحي في سبتمبر الماضيعن البدء في تطبيق استراتيجية للنهوض بقطاع التجارة الداخلية، والتي ستركز على توفير الخدمات اللوجستية التي تخدم السلع الزراعية.

وسيتم الإبقاء على قرار إلزام شركات السلع الغذائية بتدوين سعر البيع للمستهلك على منتجاتها. وقال المصيلحي إن القرار سيتم تطبيقه بعد المهلة المقررة له حتى فبراير المقبل، مشددا على مصادرة أي بضائع غير مدون عليها أسعارها، وفقا لجريدة المصري اليوم. وأوضح أنه سيتم قبول أي سعر مكتوب حتى لو كان عبارة عن قائمة أسعار معلقة داخل المحل، مشددا على أن الحكومة لا تستهدف من وراء هذا القرار وضع تسعيرة جبرية على السلع الحرة.

رابط مختصر Share