مروة في دعوى خلع: “جوزي مبيعرفش.. وخايفة أضعف”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 3:40 مساءً
مروة في دعوى خلع: “جوزي مبيعرفش.. وخايفة أضعف”
احمد امام
“جوزي مبيعرفش.. وبينام لوحده.. خايفة أضعف”.. كلمات مليئة بالحزن والتردد علي لسان مروة التي تبلغ من العمر 23 سنة وخريجة خدمة اجتماعية، وبدأت حديثها لـ “أهل مصر”، قائلة “متجوزة من سنة زواج تقليدي، والدي متوفي منذ صغري، وتزوجته اعتبارًا بأنه سيكون عوض للأب وكل حياتي لكن كان ينتابني شعور دائم أنه مجبر على تلك الزيجة”.
 
وتابعت مروة: “مع العشرة اكتشفت أنه لم يحبني ولا قبل الزواج ولا بعده، “إبراهيم” زوج أناني كل همه في الحياة المال فقط، فهو لم يكن مثل أي زوج يتقرب من زوجته، ويتناقش ويتكلم معها حتى من أول أيام الزواج فهو على هذا الحال، حاولت التقرب منه بالحب والحنان، لكنه دائمًا صامت، وعندما نختلف يظهر وجهه الحقيقي في الشتائم والإهانة، وأحيانًا الضرب حتى بعلاقتنا الخاصة، لم يفتكرني إلا كل شهر مرة”.
 
وأردفت مروة، والدموع تنهمر من عينيها، “بعد سنة من جوازنا، وهو ينام بغرفة مستقلة، تحدثت له كثيرًا، وبكيت له عن احتياجي له وأني بحاجة لمن يملأ فراغي العاطفي، لكن كان كل مرة ردوده صادمة”، “أنا مش فاضي كلامك ده كلام فاضي”.
 
واختتمت الزوجة: “زهقت منه ومن معاملته القاسية ولجئت للنت لكني خفت من أن أقع بالخطيئة، وتركت له المنزل منذ أربعة شهور لكنه لم يسأل عنى، واتصلت به، وطلبت منه الطلاق لكنه رفض، لذلك لجئت للقضاء ورفعت دعوى خلع تحمل رقم 2352 لسنة 2017
كلمات دليلية
رابط مختصر Share

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة صدي بورسعيد الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.