مصر في الصحافة العالمية نظرة من الخارج

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 سبتمبر 2017 - 10:58 مساءً
مصر في الصحافة العالمية نظرة من الخارج

محمد عباس 

أصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش تقريرا تشير فيه إلى تفشي التعذيب في مصر على يد الأجهزة الأمنية. وذكر التقرير أن التعذيب الواسع النطاق والمنهجي من قبل قوات الأمن في مصر قد يرقى إلى جريمة ضد الإنسانية. وقال قال جو ستورك نائب المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة “لم يترك الإفلات من العقاب بواسطة التعذيب المنهجي أي أمل للمواطنين في تحقيق العدالة”. وقالت هيومن رايتس ووتش إن على السيسي تكليف وزارة العدل بإنشاء منصب مدع خاص مستقل مكلف بتفتيش مراكز الاعتقال، والتحقيق في الإساءة من قبل الأجهزة الأمنية ومقاضاتها، ونشر سجل الإجراءات المتخذة. وتناولت كل من صحيفة الجارديان، وسي إن إن، وبي بي سي التقرير.

من جانبها استنكرت الخارجية المصرية التقرير إذ قال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية “يعد التقرير حلقة جديدة من حلقات الاستهداف والتشويه المتعمد من جانب تلك المنظمة المعروفة أجندتها السياسية وتوجهاتها المنحازة، والتي تعبر عن مصالح الجهات والدول التي تمولها”. وأوضح أبو زيد أن هناك العديد من الآليات الرقابية التي كفلها الدستور والقانون للتعامل مع شكاوى التعذيب أو أي انتهاكات حقوقية.

الإعلام في مصر يسيطر عليه بشكل متزايد رجال الأعمال المرتبطين بالحكومة والأجهزة الاستخباراتية”، حسبما يقول تقرير لمنظمة مراسلون بلا حدود، تناولته أسوشيتد برس. وذكر التقرير أن منذ مايو الماضي قامت السلطات المصرية بحجب 424 موقع على الأقل، من بينها موقع منظمة مراسلون بلا حدود، إلى جانب حجب خدمات الـ VPN داخل مصر، والتي تتيح للمستخدمين تجاوز الحجب.

في متابعة لتقرير مجلة الإيكونوميست عن الـ 20 مصريا الذين يعملون من أجل الحفاظ على التراث اليهودي في البلاد، بحث تقرير لروث مايكلسون في صحيفة الجارديان حول مشروع ترميم كنيس إلياهو هانافي في شارع النبي دانيال بالإسكندرية. تقول مايكلسون إن قرار ترميم الكنيس يبدو غريبا بالنسبة لكثيرين، نظرا لعدد اليهود المصريين الذي لا يتجاوز 50 شخصا على الأكثر، ونظرا لعدم رغبة الحكومة في التعامل مع اليهود المصريين، حسب قولها. ومن جانبها، قالت نيفين العارف المتحدثة باسم وزارة الآثار إنه “كان هناك دائما تقدير للتاريخ والآثار اليهودية … وسيستمر الأمر كذلك في المستقبل، فهي جزء من التراث المصري”.

“مصر أصبحت مهووسة بالطاقة”، حسبما يذكر تقرير لموقع ذا بتروليم إيكونوميست. ويشير التقرير إلى اتجاه مصر لبناء محطة الضبعة النووية، لتغطي احتياجات البلاد من الكهرباء على المدى الطويل، وذلك إلى جانب اقتراب مصر من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي مرة أخرى، مع بدء الإنتاج من حقل ظهر نهاية العام الجاري، فضلا عن إنشاء عدد كبير من مشروعات الطاقة المتجددة. كان الرئيس عبد الفتاح السيسي دعا نظيره الروسي فلاديمير بوتين لزيارة مصر وحضور مراسم توقيع عقود إنشاء محطة الضبعة، في موعد لم يتحدد بعد.

رابط مختصر Share