بعد الإعتداء على قسم الحضانات بمستشفى النصر … الأطباء يستغيثون … لماذا تعاقبوننا على إنسانيتنا ؟

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 أغسطس 2017 - 3:27 مساءً
بعد الإعتداء على قسم الحضانات بمستشفى النصر … الأطباء يستغيثون … لماذا تعاقبوننا على إنسانيتنا ؟

إستقبلت حضانة الاطفال والولادة بمستشفى النصر ببورسعيد إحدى الحالات الحرجة لطفلة عمرها 9 أيام قلبها متوقف تماما وذلك يوم الخميس فى تمام السادسةوجاءت هذه الأسرة للمرة الثانية بعد ان أتت بالطفلة إلى الحضانة يوم الأربعاء وعند دخول الطفة الإستقبال يوم الخميس وجدنا أنها متوفية و قلبها متوقف تماما وهذا موثق ومثبت فى التقرير الطبى الخاص بحالة الطفلة وقت استقبالها وتم إبلاغ والدة الطفلة وأسرتها بذلك ولكن سارعنا فى إدخالها إلى الإنعاش لإجراء الإسعافات اللازمة لإنقاذ مايمكن إنقاذه لعل القلب يعود مرة أخرى وهو إجراء معتاد و نقوم به فى مثل هذه الحالات ووجدنا سوائل بعض الأدوية تسد القصبة الهوائية وقمنا بشفطها …

ولكن ماتت الطفلة وهو ما كان متوقعا رغم كل المحاولات التى قمنا بها … وقامت أسرة الطفلة بالإعتداء على قسم الحضانات واصابوا رامى عرفات مشرف الأمن بتلك الوردية بطعنات خطيرة فى أمالكن مختلفة من جسمه .

رابط مختصر Share