للمرة الأولى.. تنظيم “داعش” يتبنى عملية داخل إسرائيل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 يونيو 2017 - 11:58 صباحًا
للمرة الأولى.. تنظيم “داعش” يتبنى عملية داخل إسرائيل

محمد عباس

للمرة الأولى، يتبنى تنظيم “داعش” عملية داخل الكيان الصهيونى إسرائيل، وذلك بعد مقتل شرطية إسرائيلية طعنًا بالسكين أمس الجمعة عند باب العمود بالقدس، في عملية أدت كذلك إلى مقتل المنفذين الثلاث للعملية وإصابة أشخاص آخرين.

وقال تنظيم “داعش” في بيان نقلته وكالة “أعماق”، ذراعه الإعلامي، أن المنفذين الثلاثة هم من جنود الدولة الإسلامية، معطيا أسماءهم على الشكل التالي “أبو البراء المقدسي وأبو حسن المقدسي وأبو رباح المقدسي”، واصفا العملية بـ”المباركة”، ومهددا  الكيان الإسرائيلي  بأن الهجوم لن يكون الأخير.

وقام ثلاثة شباب فلسطينيين، حسب الشرطة الإسرائيلية بتنفيذ عمليتين في القدس، إذ أطلق اثنان من الثلاثة النيران على قوات الأمن الإسرائيلية في شارع السلطان سليمان، بينما قام الثالث بطعن شرطية من حرس الحدود في رقبتها بباب العمود، قبل أن تلفظ أنفاسها في المستشفى.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنها قتلت المنفذين الثلاثة الذين قالت إنهم ينحدرون من قرية قرب رام الله، كما أصيب خمسة أشخاص في العملية بجراح. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية من جهتها أن المنفذين الثلاثة فلسطينيين، فيما لم يتبنّ أي فصيل فلسطيني العملية رغم مباركة حركة “حماس” لها.

نقلا عن CNN

رابط مختصر Share