” وان تصوموا خيرا لكم ان كنتم تعملون “

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 مايو 2017 - 11:00 مساءً
” وان تصوموا خيرا لكم ان كنتم تعملون “

متابعة سماح حامد

بقلم أ.د/هبه يوسف رئيس قسم الطب الشرعي و السموم الإكلينيكية كلية الطب جامعة بورسعيد عضو لجنتي الثقافة العلمية و الطبية بالمجلس الأعلي للثقافة بوزارة الثقافة

مع حلول هلال شهر رمضان المعظم اتقدم لكم جميعا بأرق التهاني القلبية متمنية من الله عز و جل ان يجعله هلال خير و يمن و بركات علي جميع المصريين و الامة العربية والعالم اجمع .

من المعلوم أن الصيام له أجر كبير في ديننا الإسلامي، ولكن كثيرا من الناس يجهلون فوائد الصيام الصحية والوقائية للجسم وأن له دورا كبيرا في المساعدة على التخلص في كثير من الأحيان من بعض الأمراض الوظيفية، ,وسوف نقوم بسلسلة من المقالات طوال شهر رمضان المبارك نستعرض فيها الفوائد الصحية للصيام من وجهة نظر الطب يقول الله سبحانه و تعالى في محكم التنزيل “يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ( سورة البقرة الاية 183 )، ويقول جل وعلا: وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون (البقرة 184)، فهل اكتشف العلم الحديث السر في قوله تعالى وأن تصوموا خير لكم ؟

إن العلوم الطبية الحديثة أكتشفت بالابحاث العلمية فوائد الصيام الطبية و الصحية كما اثبتت الدراسات العلمية والأبحاث الدقيقة على جسم الإنسان ووظائفه الفسيولوجية، أن الصيام هام جدا للحفاظ على الوظائف الفسيولوجية لجسم الانسان حتي يستمتع بصحة جيدة تمكنه من ممارسة اداء جميع وظائفة الحيوية بكفاءة عالية ترفع من جودة الحياة .

وتتجلي فوائد الصيام الصحية فيما يلي :

1- يخلص الجسم من السموم

2- يساعد علي المساعدة علي الاقلاع عن التدخين و الإدمان

3- يساعد علي اكتساب عادات غذائية صحيحة

4- راحة الجهاز الهضمي

5- تنقية الجهاز البولي و الكلي

6- ينظم نسب السكر بالدم

7- تنظيم عمل الاوعية الدموية و الجهاز الدوري

8- تنظيم الوزن

9- تعزيز الجهاز المناعي و زيادة القدرة علي مواجهة الامراض

10- يقي من الاورام

اولا: كيف يساعد الصيام الجسم في التخلص من السموم؟

فالأطعمة المصنعة تحتوي على العديد من المواد الحافظة والإضافات و الالوان الصناعية و المواد الحافظة و مكسبات الطعم و الاملاح الزائدة و ايضا متبقيات الادوية و المعادن الثقيلة التي نستنشقها بالهواء الملوث مثل الرصاص و عوادم السيارات التي تحتوي علي بعض الغازات السامة مثل اول اكسيد الكربون و ثاني اكسيد الكربون و ادخنة المصانع و المبيدات الحشرية و الكثير من السموم البيئية .

تتراكم هذه المواد الضارة والسموم داخل أجسامنا طوال العام وتتحول إلى سموم داخل الجسم. يتم تخزين هذه السموم داخل الخلايا الدهنية بأجسامنا وأثناء الصيام يتم حرق تلك الدهون، خاصة و ان مدة الصيام تتراوح من ( 14 الي 16) ساعة يوميا الامر الذي يساعد على التخلص من السموم من خلال الكبد والكلى وباقي أعضاء الجسم المسؤولة عن التخلص من السموم.

فسبحان الخالق العظيم الذي جعل الجسم البشري يستطيع بالصيام تنظيف و التخلص من السموم من خلال التنسيق و التكامل بين اجهزة الجسم المختلفة سواء الجهاز الهضمي او الدوري او الكلي او جهاز التنفس .

ومن المعروف طبيا ان هناك الكثير من الطرق العلاجية و الدوائية التي تساعد الجسم علي التخلص من السموم مثل استخدام الملينات و المسهلات و عمل غسيل المعدة ولكن هذه الطرق لها عيوبها و الصيانة السنوية للجسم فهو يحث الجسم علي التنظيف الذاتي و طرد المواد السامة من البول و العرق و التنفس و غيرها و إيقاف ادخال الطعام عليه ليستطيع الجسم اتمام عملية التنظيف الذاتي بشكل سليم.

و يبدأ الجسم في تخليق الهيموجلوبين و كرات الدم الحمراء و البيضاء و تجديد الخلايا و الانسجة بطريقة فائة الدقة من صنع الرحمن سبحانه وتعالي .

كما يقوم الكبد بتحويل كميات هائلة من الشحوم المختزنة بالجسم و يؤكسدها و يتم التخلص من سمومها و من المواد الكيتونية . كما يؤدي الصيام إلي تنفية الكلى والمسالك البولية ويعطيها الوقت المناسب لتجديد خلاياها كي تكون على أهبة الاستعداد لتأمين ما هو مطلوب منها، أي تصفية الدم وطرح البول لطرد الشوائب والسموم، كما أن الصوم يمثل علاجاً مهماً في العديد من الإصابات الكلوية والبولية.

رابط مختصر Share