بقلم عالم المصريات بسام الشماع لوحة ميرينبتاح

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 مايو 2017 - 12:32 مساءً
بقلم عالم المصريات بسام الشماع لوحة ميرينبتاح

بقلم عالم المصريات : بسام الشماع

ترجع هذه اللوحة الي وقت الملك أيمن حتب والذي حكم من عام 1408 – 1372 ق.م – تم الكشف عنها في أطلال المعبد الجنائزي للملك ميرينبتاح .. النص الأصلي يشرح كيف ان الملك يبني المعابد ويشيد المقاصير الدينية للأرباب وفي مقابل هذا الإخلاص تمنحه الآرباب السلطة والأراضي الاجنبية ولكن الناحية الأخري للوحة وهي أكثر شهرة يعتليها منظر للملك ميرينبتاح وهو في حضرة آمون رع الذي يهديه سيف الإنتصار وموت وخنسو اللذان يعطيان الملك رمز أعياد اليوبيل ويمدانه بماليين السنين من الحياة – يبدأ النص ذو الثمانية وعشرون سطرا بالسنة التي تؤرخ للأحداث المنصوص عليها ألا وهي السنة الخامسة من حكم الملك (( في الشهر الثالث من الموسم الثالث وفي اليوم الثالث ))ويذكر النص الأسماء والألقاب للملك مثل (( با-إن-رع-مي-آمون-،إبن رع ،ميرينبتاح-حتب-هي-ماعت))ويؤكد النص شجاعة الملك وإنتصاراته علي أعداء مصر من ((الأقواس التسعة)) والتمحو((تجيميح))والمشاوش الليبيين والتحنو((تحيجنو))وأرض كنعان((حورو))وعسقلانوجيزر ويانعوم وخاتي وخور((سوريا ))
للأسف جري العرف أن يطلق علي هذه اللوحة (( لوحة اسرائيل )) لأن الكثير من الآثاريين يعتقدون أن هناك جملة في النص تقول (((أقفرت إسرائيل فما بقيت لها بذرة )) وبذلك يكون هذا هو الذكر الوحيد لإسرائيل في التاريخ والآثار المصرية المكتشفة ……
وكاتب هذه السطوريعترض بشدة علي هذه التسمية (( لوحة اسرائيل)) لأن اغلب النص يتكلم عن إنتصارات الملك علي الليبيين ولا يجوز تسمية لوحة من أجل جملة واحدة صغيرة … كما يوجد هناك شك كبير في ترجمة حروف كلمة إسرائيل حيث الترجة التي أجريتها لا تفسر أو ترمز من بعيد أو قريب إلي كلمة إسرائيل سواء المملكو أو القبائل أو شعبها أو الدولة ……

(( منقول عن كتاب- كتاب مصر القديمة لكاتب المصريات أ-بسام الشماع )) باب حرف اللام – لوحة ميرينبتاح – ص 237

رابط مختصر Share