حتى تبتسم لك الحياه بقلم خبير التنميه البشريه ا-عصام كرم الطوخى

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 فبراير 2017 - 12:22 صباحًا
حتى تبتسم لك الحياه بقلم خبير التنميه البشريه ا-عصام كرم الطوخى

حتى تبتسم لك الحياة

تتبع خطوات المحبة وإشارات الهداية، ومهما كانت مسالكها صعبة فأستمر، فالدنيا ضاحكة باسمة لمن يراها بعين التفاؤل فكن فيها ابتسامة للشفاه لمن ضل وتاه, عناق فيها أحلامك وتمسك بجذورك وبصيص النور في أعماقك، تحرر من مخاوفك وأسأل الله أن يشدَ أزرك حتى تتغلب على أحزانك، وأذكر الله في كل سلوكياتك وأقوالك وأفعالك, قاوم طغيان نفسك من ظلمك لها وأسعى لتحقيق أهدافك.

أكتشف سر وجودك وخبايا نفسك، فالسعادة بداخلك أجعلها تشرق على حياتك وتضيء أيامك، مهما كانت إخفاقاتك حاول لتكون، لتنجح وتعلن لمن حولك عهد بداية نجاحك.

لا تفكر في كل شيء وتقلق من كل شيء حتى لا تفقد كل شيء وتعيش خارج حدود زمنك فأنت دون أن تشعر تجبر نفسك على حمل أوزان أكبر من طاقتك فتخرج من دائرة التفكير المنطقي إلى حالة من الشرود والضياع وتغيب عن الحياة بهذيان مستمر وبمحض إرادتك فتشعر برتابة وجوه من حولك والعبث التام، فقط كن صاحب قيمة حقيقية بإتقان ما تقوم به من عمل وانضج بعمق بمرور الوقت مع تطور مجتمعك فأنت جزء منه، وبقيمة ما تقدمه للبشرية تمح سطور الأسى، بل تكسبك المعاناة التي مررت بها رهافة الحس وتزيد من إدراكك لمعاني المواقف والابتلاءات والمتناقضات.

أخرج من بئر رغباتك التي تقودك وتستعبدك، أخرج من تيه العقل المخدوع ومن سعيك الباطل إلى ارض الحق، طهر نفسك من زيف أفكارك وعش في دائرة رضا الرحمن، وأملأ قلبك باليقين وكفك من القناعة الحقيقية التي لا تنظر إلى اشتهاء ما للغير، كن لؤلؤة غالية بقناعة ما أنت فيه من نعم الله عليك وغير ما أنت عليه لأفاق أفضل وأرقى.

كن على قناعة حقيقية وبيقين راسخ بأنك جئت للحياة لدور عظيم حاول اكتشافه، وأسعد بما أنت فيه وطور ما أنت عليه وبما يقدمه الله لك وبما يسخره من الأسباب في مسيرة حياتك فتشعر بتغيير حقيقي في عمق نفسك فإذا لم تسعد بما وهبك الله من نعم فلن تجد الراحة في مكان آخر.

بقلم/ عصام كرم الطوخي

رابط مختصر Share